(ARB) Diet

كيفية خسارة الوزن للأشخاص فوق السبعين مع الكيتو بدون حساب أي سعرات حرارية

اسمي نادية. بوصولي لسن الثالثة والسبعين، منذ ثلاثة أشهر فقط، لم أكن أحب الشخص الذي كنت عليه.

كان وزني 79 كيلوجرام وكان هذا أعلى وزن وصلت إليه على الإطلاق.

كل مرة أصعد فيها على الميزان… كل مرة أنظر فيها في المرآة…

تمنيت أن يتغير شيء ــ أي شيء.

لا يمكننى أن أعبر عن خيبة الأمل التي كنت أشعر بها فى كل مرة كنت أنظر فيها لنفسى فى المرآة. والغريب أنى لم أستطع التوقف عن ذلك.

فى حال إتباعى لحمية غذائية، كنت أفحص بطني يوميًا لأرى كم فقدت من الوزن وإذا ما كنت أستطيع “تقبل” بطني بهذا الشكل.

إذا حدث وتناولت وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل، أظل أنظر إلى جسمى وأشعر بالوزن الذى قد أكون أكتسبته بالفعل. 

وبعدها، يغمرني هذا الشعور بالذنب وأجد نفسي أفرط عاطفيًا في تناول الطعام…

المرأة التي رأيتها في المرآة ــ تلك الكيلوجرامات الـ 79 ــ لا يمكن أن تكون أنا.

وبتقييم جسمي كل يوم، شعرت بالمزيد والمزيد من التعاسة، اليأس والخوف من أني لن أحب شكلى أبدًا…

Mary

ت الزائدة تؤثر على جسمي…

أصبح التهاب المفاصل أكثر إيلامًا. أصبت بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. لم أكن أستطيع صعود وهبوط الدرج بدون الشعور بالتعب وصعوبة فى التنفس…

كنت دائمًا على الهامش أشاهد الجميع يمرحون بينما كنت أتلهف للمشاركة في الأنشطة مع عائلتي وأصدقائي.

لم أكن قادرة على اللعب مع أحفادي. كنت أتجنب السباحة مهما كلفني الأمر لأني لم أكن أحب أن يراني أحد في ملابس السباحة ــ حتى زوجي. ارتديت ملابس واسعة حتى لا يلاحظ أحد بطني المترهلة.

في أعماق قلبي، كنت أعرف أن هناك الكثير للقيام به في الحياة. أردت الشعور بحرية وعيش حياتي دون أن أشعر بالخجل والاحراج طوال الوقت. أردت أن أكون قادرة على اللعب مع أحفادي بدلًا من مجرد مشاهدة حياتي تمضي.

كنت أحلم باليوم الذي أفقد فيه هذا الوزن الزائد ولا يوجد ما يعيقني من ممارسة حياتى بعد ذلك…

Mary

خلال سنوات، جربَت جميع الحميات الغذائية للتخلص من الترهل حول معدتي، خصري، أفخاذي وإبطي.

حِمية الصيام. حِمية Atkins. حِمية paleo. حمية الجريب فروت. حِمية الشاي الأخضر. ولفترة، تناولت كبسولات ومكملات تخسيس والتي لم تكن فعّالة في أفضل الأحوال وغير آمنة في أسوئها.

جرَبت أيضًا التمارين الرياضية وأهدرت الكثير من المال على خطط التخسيس الغير فعّالة.

ولكن لم يجدي أيّ منها. كنت أكافح وأكدح لأسابيع لأفقد كيلوجرامات قليلة لاكتسبها على الفور مجددًا.

بدأت عمليات حساب السعرات، المتابعة، القياس، الوزن، ومحاولة معرفة نسب العناصر الغذائية بالاستحواذ على حياتي بالكامل. كما جعلنى التفكير الدائم في الطعام ومحاولة التقليل من تناوله جائعة ومحرومة على الدوام.

كانت حياتى محبطة وتعيسة. وكل ما أردته هو الاستمتاع بحياتي لأقصى مدى.

لم أكن متأكدة مما يجب على القيام به، أو إلى أين أذهب أو بمن أثق فى هذا الوقت.

شعرت وكأني فى معركة شرسة ومستحيلة لدرجة مؤلمة وتعبت من ضرب رأسي في الحائط في محاولة لفقدان الوزن.

إذا كان أيّ من هذا يبدو مألوفًا…

إذن أقرأى بعناية ما سوف أشاركه معك أدناه

لأني كنت على وشك الاستسلام، أخبرتني صديقة مقربَة على طريقة بسيطة لفقدان الوزن بانتظام ــ وبسرعة.

لقد ساعدتني على فقدان 18 كيلوجرام في 3 أشهر فقط. أصبحت الآن مليئة بالحيوية والنشاط. تجاعيدي بدأت تختفي. وبدأت أرتدي ملابس لم تكن لتلائمني لسنوات.

لم أضطر لتجويع نفسي. لم أشعر بالجوع أو الحرمان. كنت أتناول كل أطعمتي المفضلة بدون الشعور بالذنب. لم يكن عليّ متابعة أو حساب السعرات الحرارية طوال الوقت.

وهذه الطريقة مصممة خصّيصًا للنساء في سن السبعينات.

عندما مررت بسن اليأس، اكتسبت الكثير من الوزن، والذي لم أستطع التخلص منه. لم أكن أعلم أنه خلال وبعد هذه الفترة، ينخفض معدل التمثيل الغذائي وتؤدى التغيرات في مستويات الهرمونات إلى صعوبة فقدان الوزن ــ ناهيكم عن زيادته.

في الواقع، يمكن للنساء اكتساب حتى 14 كيلوجرام بعد انقطاع الطمث. لكن خطة الوجبات الشهية سهلة الاتباع هذه يمكنها “إعادة تشغيل” التمثيل الغذائي لديك ومساعدتك فى حرق الدهون طوال اليوم، وكل يوم.

لا مزيد من الأنظمة الغذائية. لا مزيد من اشتهاء الطعام. لا مزيد من التفكير في الطعام طوال الوقت.

عندما تقابلت وجهًا لوجه مع صديقتي، جعلتني عاجزة عن الكلام. المرأة الني كنت أعرفها منذ 15 عام لم تعد موجودة. ورأيت مكانها

واحدة أخرى رشيقة، جميلة، وبصحة جيدة، كما أنها بدت أصغر بعشرين عامًا على الأقل.

أخبرتنى أنها كانت تستخدم هذا التطبيق المسمى KetoCycle والذي منحها خطة وجبات كيتو المُخصّصة تبعًا لعمرها، ووزنها، وتاريخها المرضي وأطعمتها المفضلة، إلخ. لم يكن واحدًا من تلك الأنظمة الغذائية الشائعة للجميع، وذلك لأن خبراء التغذية المحترفين قاموا بتعديل كل خطة تبعًا لاحتياجاتك الخاصة.

أخذت تشرح لى أن هذا التطبيق أزاح عملً شاق من على كاهلها ــ من حساب سعراتها الحرارية، حساب المغذيات الأساسية، خطّط الوجبات الغذائية، كما قدم لها الآلاف من الوصفات المُخصّصة وحتى قوائم البقالة الأسبوعية. ومازال بإمكانها الاستمتاع بوجبات خفيفة شهية وحلويات ايضاً، لذا تمكنت من التخلص من هذا الاشتهاء المزعج للطعام الذي كان يطاردها منذ سنوات.

تبدو طريقة سهلة وفعّالة ــ ذلك بالضبط ما كنت أبحث عنه.

يجب أن أعترف أني كنت مرتابة في البداية بسبب تناول الكثير من الدهون. لقد تعارض هذا مع كل شيء تعلمته في حياتي بأكملها. لكن بعد القيام بالكثير من البحث، اكتشفت أن الكيتو هو فعلًا الطريقة المفترض أن نتناول بها الطعام.

أنار بصيرتى معرفة أن الزيادة في أمراض القلب، السكري، والسمنة كان متعلق مباشرةً بالأنظمة الغذائية منخفضة الدهون والتي كانت تشجعها منظومة الرعاية الصحية والحكومة لوقت طويل.

لقد كنت خائفة للغاية من الإحباط مجددًا. لكن بعد مشاهدة التحول المذهل لصديقتي، انضممت لقافلة KetoCycle بنفسي.

فقط بعد مرور 3 أشهر، أصبح وزني أقل بـ 18 كيلوجرام – وأنا فخورة بشكلى في المرآة

Mary-Keto

لا أكاد أصدق النتائج التي شاهدتها حتى الآن ــ بالاضافة إلى أنها كانت أسهل وأكثر طريقة ممتعة لتناول الطعام جربتها في حياتي

لديّ الكثير من الطاقة والحيوية، لذا أستطيع الآن مطاردة أحفادي دون أن ألهث. لم يعد التهاب المفاصل يزعجني كثيرًا كما كان فى السابق. أصبح معدل الكوليسترول لديّ في مستوى صحي. كما اختفت ترهلات البطن.

أخيراً أشعر بالراحة ولم أعد أشعر بحاجة لإخفاء جسمي طوال الوقت. تخلصت من الملابس الواسعة وأصبح بإمكانى ارتداء ملابس السباحة بثقة. ومن نظرات زوجي، بدا أنه استعاد الزوجة التي وقع في حبها منذ أكثر من 40 عامًا.

عندما قمت بالتسجيل في KetoCycle لأول مرة، كانت لديّ شكوكي. كنت أحب الكربوهيدرات مثل الخبز والمعكرونة. لكن بدلًا من ذلك، كان عليّ زيادة استهلاكي من الدهون مع تقليل الكربوهيدرات للدخول في الحالة الكيتونية القوية الحارقة للدهون. هذا يعني الاعتماد على البيض، اللحم المدخن، الأستيك، وزبدة الفول السوداني، إلخ.

كانت الأيام القليلة الأولى صعبة بعض الشيء، لكني تأكدت من شرب قدر كافِ من المياه، واشتهاء الكربوهيدرات سوف يزول مع الوقت. كانت الوجبات شهية للغاية ومُرضية حتى أن الحاجة المستمرة للوجبات الخفيفة اختفت تمامًا ــ ولم أعاني من أي آلام للجوع.

بالإضافة إلى ذلك، لم يكن صعباً الالتزام بهذه الطريقة وذلك لأن كل شيء تم إعداده من أجلي حرفيًا.

كان لديّ أكثر من 1000 وصفة مُخصّصة للاختيار من بينها والتي لم تكن تستغرق أكثر من 15 دقيقة لإعدادها (وهناك

نصائح عن كيفية تناول الطعام بالخارج بدون الكثير من المتاعب).

حصلت على قوائم بقالة أسبوعية مع مكونات بسيطة،وغير مكلفة والتي يمكنني العثور عليها في متجر البقالة المحلي. ✅

يمكنني أن أملئ ثلاجتى بالوجبات الخفيفة والحلويات ــ وأفقد الوزن الزائد فى نفس الوقت بدون مجهود يذكر.✅

لم يكن عليّ حساب السعرات الحرارية، والمغذيات الرئيسية، أو قياس حصص الطعام لأنهم قاموا بكل شيء من أجلي.✅

مع وجبات صحية لذيذة، كنت أشعر بالشبع خلال اليوم ــ لم أشعر بالجوع ابداً، ولم أحتاج للاعتماد على قوة الإرادة، أو✅

محاربة اشتهاء الطعام.

 شعرت كأن لديّ أخصائي تغذية شخصي في جيبي، يحافظ على تركيزي، ومسؤولياتي وتحفيزي.✅

 حصلت على دعم خبراء فى التغذية على مدار اليوم 24/7 بمجرد إرسال رسالة سريعة كلما كان لدى سؤال.✅

وبسعادة غامرة، احتفلت عندما رأيت المرأة الجميلة، السعيدة، القوية  التى شاهدتها في المرآة.

وبسعادة غامرة، احتفلت عندما رأيت المرأة الجميلة، السعيدة، القوية  التى شاهدتها في المرآة

هل يمكن لتحولك المذهل أن يكون أيضًا على بعد استبيان واحد فقط؟

إذا كنتى فوق السبعين، مثلي، اغلقى عينيك لدقيقة وحاولى أن تتخيل جسمك الذى تحلمين به.

كيف يبدو. وما هو شعورك.

إذا كان بإمكانك امتلاك هذا الجسم… نشاط الشباب الذي كان لديك يومًا ما.. هذه البشرة الناعمة المشدودة بدون تجاعيد… والشعور كأنك أصغر بـ 30 عامًا، سواء من الداخل أو من الخارج…

هل كنت ستغتنم هذه الفرصة؟

أنا سعيدة للغاية أني فعلتها. لأنه بصراحة، كلما أرى نفسي في المرآة هذه الأيام…

كلما ينظر لي زوجي مثل أيام المواعدة الأولى…

كلما تغرقني عائلتي وأصدقائي بالمديح وسؤالهم عن سري…

لا يمكن أن أشعر بالفخر أكثر من هذا.

وإذا كان قد ساعد 90% تقريباً من النساء أمثالك للوصول للجسم الذى يحلمن به، فيمكنه مساعدتك أنتِ أيضًا.

يمكنه مساعدتك على الاستمتاع بحياتك لأقصى مدى، تمامًا مثلما أفعل أنا الآن.

بدون خجل. بدون خوف. بدون حرج. فقط راحة بال وسعادة غامرة.

يمكنك الحصول على خطتك المُخصّصة لوجبات الكيتو اليوم وتجربة النتائج المدهشة لفقدان الوزن بنفسك والتي يحتفي بها عملاء KetoCycle.

مثل:

هدى، 72

عقيلة، 70

سهام، 72

شارك في استبيان مجاني مدته 60 ثانية وشاهد مدى سرعتك في تحقيق أهدافك لفقدان الوزن مع رعتك في تحقيق أهدافك لفقدان الوزن مع خطتك المُخصّصة لوجبات الكيتو

 لدواعي السلامة، نوصي الجميع باستشارة الطبيب قبل بدء أي حِمية.

0249334

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

.
0 %